قصة نجاح سميح طوقان مؤسس موقع مكتوب

 

 

Samih Toukan of Maktoubبدأ الموقع بثلاثة مؤسسين سميح طوقان خريج كلية الهندسة, فادي غندور الرئيس التنفيذي لشركة ارامكس و حسام خوري الخبير في إدارة الأعمال. قصة نجاح لموقع عربي. الموقع لم ينجح عربيا فقط و لكن عالميا. أصبح معروف في جميع أنحاء العالم. جمع العديد من المواقع الأجنبية كيوتوب للفيديو, ياهو, غوغل للبحث, أمازون في أدب و فن, eBay في سوق, Paypal في كاش يو, هوتميل في بريد مكتوب, فليكر في مكتوب للصور و الكثير الكثير, أفلا يستحق أن نعرف عنه المزيد و ما يقدمه لنا. قصة نجاح في بداياتها على قول مؤسسها سميح طوقان. و نحن متأكدين أن المستقبل يخبئ أكثر لمكتوب و هو حاليا ماض في طريقه ليكون من بين أهم 50 موقع على الصعيد العالمي.

 


البداية


 

ولد سميح طوقان (المؤسس الرئيسي) في 27 شباط عام 1969 في عمان, الأردن. ترعرع بين عائلة منحته كل الإمكانيات ليكمل تعليمه في أفضل المدارس و يبلغ أعلى الدرجات و بعدها يذهب للخارج و يكمل دراسته. تخرج عام 1990 و حصل على المجيستير في الهندسة الكهربائية من جامعة في لندن بريطانيا و الماجستير في إدارة الأعمال من HEC University في فرنسا عام 1992.

 

قرر بعد حصوله على الشهادات التي يريدها العودة للأردن ليعمل هناك و يفيد بلده.

 

بدأ عام 1994 بمكتب استشاري في مجال التكنولوجيا. أسمى مكتبه BOC, Business Optimization Consultants. و بنى خبرة جيدة في مجال خدمات الانترنت و تطوير الأنظمة و التكنولوجيا.

 

مع السنوات بدأ يشاهد الطفرة الحاصلة في عالم الانترنت في العالم و في العالم العربي و استخدام الايميل الذي كان يزداد يوم عن يوم و العرب كانوا يستخدمون المواقع الانكليزية لهذا أتت فكرة تأسيس موقع يهدف نشر اللغة العربية على الانترنت. من البداية قرر أن يكون الأول. و تحدث مع أصدقائه الذين كانوا يملكون مثل سميح ميزة "رجال الأعمال, الإبداع و التميز" و كانوا طموحين جدا و قرروا معا افتتاح خدمة البريد على الانترنت للعالم العربي.

عام 1998 قام الثلاثة بإعداد مشروع تجريبي لبريد الكتروني عربي والبداية كانت من بيت عائلة سميح و حصل مكتوب في انطلاقته التجريبية على 5 آلاف مشترك. اختاروا اسم سلس و سهل الحفظ يرمز "للبريد", "رسالة" و أيضا يرمز لما هو مقدر. البداية كانت مع شعار "افتخر أنت عربي- Proud to be an arab ".

 

التوسع

 

لعام 2000 وصل عدد المسجلين إلى 100.000 و دولار. فقرروا عندها تحويل هذا المشروع التجريبي إلى شركة قائمة بحد ذاتها، وتم ذلك بالفعل، وقاموا بإدخال شريك مالي هو الشركة المصرية EFG-Hermes , وهي شركة استثمار مالي معروفة في جمهورية مصر العربية، وقد قامت هذه الشركة باستثمار مبلغ مليونين ونصف المليون دولار أمريكي.

 

بدؤوا بنشر الموقع عن طريق البريد الالكتروني نفسه في البداية و مع التطوير و التوسع بدؤوا يروجوا لخدماتهم بشكل اكبر عن طريق الطرق التقليدية كالصحف, المجلات و طبعا بالدرجة الاولى الانترنت.

 

عام 2004 طرحوا حملة إعلانية كبيرة بعنوان "سجل أنا عربي" في رغبة لتوحيد العقول العربية المبدعة و طرحوا عدة خدمات و ليس فقط البريد و خاطبوا الشعب العربي ليستخدم تلك الخدمات: "مع مكتوب.دوت كومhttp://www.maktoob.com/، يمكنكم الاستفادة ليس فقط من خدمة البريد الإلكتروني، بل من العديد من الخدمات الأخرى. مثل الدردشة، وبطاقات المعايدة، والموسيقى، و الزواج، والصداقة والتعارف، والقاموس، والأخبار، والخدمات الإسلامية... وغيرها. إن الاشتراك المجاني بمكتوب دوت كوم، يفتح مجالا واسعا لمجموعة متنوعة من الخدمات غير المتوفرة في العديد المواقع الأخرى. من هذه الخدمات إمكانية إرسال واستقبال بريد إلكتروني بالعربية من دون الحاجة إلى وجود نظام دعم للعربية على أجهزة حواسيب كل من المرسل والمستقبل، حلول كشف الفيروسات والقضاء عليها في الرسائل البريدية الواردة والمرسلة، ومرسال مكتوب وهي خدمة للتراسل الفوري".

 

و بعد ذلك بأشهر طرحوا بريد الكتروني بسعة 1000 ميغا بايت و كانت هذه السعة الأكبر حينها عالميا. و احتل الموقع في تلك السنة المرتبة الأولى في اليكسا للمواقع العربية و لهذه اللحظة هو يتصدر لائحة المواقع العربية و الأول.

 

مكتوب بعد ذلك قامت بشراء عدة شركات و مواقع و توسعت أكثر و طرحت خدمات جديدة و كل يوم تفاجئنا بخدمات جديدة و آخرها خدمة التلفاز التي ستطرح قريبا. مكتوب ماض و سيصل بالتأكيد إلى هدفه الجديد الذي حدده و هو أن يكون من بين أفضل 50 موقع عالميا.

 

من أسباب النجاح و الدروس

 

• كانوا منذ البداية يعلمون أن الانترنت و البريد الالكتروني سينتشر أكثر و اكثر و كان من الضروري الاستفادة من تلك الفرصة. وكانوا يعلمون انهم سينجحون و سيكونون الأول. و فعلا من اسباب نجاحهم انهم كانوا فعلا من المواقع الاولى التي افتتحت في العالم العربي first mover advantage .

• كانوا طموحين جدا و يريدون إضافة قيمة للبلاد العربية, فعل شيء ثوري. مساعدة العرب. ووضعوا هدف عالي منذ البداية و هو " أن يكونوا اكبر مجتمع عربي على الانترنت". و لهذه اللحظة هم يريدون استهداف الجيل الجديد الذي يحب الانترنت و سيستخدمه بكثرة و نسبة مستخدمي الانترنت سترتفع كثيرا الخمس سنوات القادمة و هم سينتهزون تلك الفرصة.

• عانوا العديد من المشاكل في البداية و لكنهم مع الاصرار لتحقيق شيء للبلاد العربية تغلبوا عليها.

• إدارة قوية و ممتازة.

• فريق عمل قوي مدرب. فريق قوي في البرمجة, في التسويق, في المبيعات و في شتى المجالات.

• فوق هذا فريق عمل كامل يوفر الدعم الفني عبر البريد الالكتروني للمستخدمين بشكل متواصل على مدار أربع و عشرين ساعة يوميا.

• الأفكار الجديدة و المتابعة المستمرة لما يحصل في عالم الانترنت.

• التطوير المستمر.

• التمويل الجيد.

• النظرة الشمولية لكل الوطن العربي و ليس حصر الموقع في بلد معين.

• القدرة على التغيير و المرونة و بشكل ممتاز.

• الأردن التكاليف فيه منخفضة مقارنة مع بلدان اخرى اجنبية و عربية كدول الخليج و أيادي عاملة منخفضة.

 

الحكم


"كنا جادين منذ البداية وأنشأنا شركة قائمة على أسس متينة وإدارة جيدة وركزنا منذ البداية على موارد الدخل وتحديد النفقات والنمو بشكل مدروس وتدريجي. وكأية شركة جديدة، واجهتنا مصاعب عديدة عندما بدأنا، لكننا تمكنا من التغلب عليها وتحقيق أهدافنا حتى أصبحنا شركة قوية تجارية ربحية بالإضافة إلى أهدافنا الأخرى، وهي نشر اللغة والمحتوى العربي على الإنترنت."

 

"We wanted to be a protal for everybody"

"Success is being democratic"

"From the beginning we wanted to be the leader in the arabworld"

 

أهم اللحظات التاريخية

 

1999: خدمة البريد

2000: 2,5 مليون دولار دعم من EFG Hermes.

2001: مليون مشترك.

2001: خدمة متميزة من البطاقات المدفوعة مسبقا لمستخدمي الانترنت في المملكة.

خدمة Shop@maktoob الجديدة و تقدم مجموعة واسعة من السلع و الحاجيات المنتجة في العالم العربي.

2002: 2 مليون مشترك.

2005: تمويل قدره 5,2 مليون دولار من شركة أبراج الامارتية و هي من اكبر شركات التمويل في العالم العربي.


المصدر: موقع مكتوب, meventures.com, مدونة سندباد, الشرق الاوسط, منتدى شبوة سوفت و مواقع عديدة اخرى.

 


التصنيف : قصص رجال اعمال

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل